فضائل الحج

. فضائل الحج
لقد أفاض القرآن والسنة في فضل الحج ووردت فيه النصوص الكثيرة وتتلخص فضائل الحج في الآتي:1- الحج يهدم ما قبله:عن
عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: ( ..فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت
النبي صلى اله عليه وسلم فقلت: ابسط يمينك لأبايعك فبسط يمينه، قال، فقبضت
يدي، قال: مالك يا عمرو؟ قال: قلت أردت أن أشترط، قال: تشترط بماذا؟ قلت:
أن يغفر لي، قال: أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله وأن الهجرة تهدم ما
كان قبلها وأن الحج يهدم ما كان قبله ...) .2- الحاج يعود بعد حجه كيوم ولدته أمه:عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه) 3- الحج أفضل الأعمال بعد الإيمان والجهاد:عن
أبي هريرة رضي الله عنه قال: سئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال
أفضل؟ قال: (إيمان بالله ورسوله)، قيل: ثم ماذا؟ قال: (ثم جهاد في سبيل
الله)، قيل: ثم ماذا؟ قال: (ثم حج مبرور) .4- الحج أفضل الجهاد:عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله: نرى الجهاد أفضل الأعمال أفلا نجاهد؟ قال: (لا لكن أفضل الجهاد حج مبرور) .5-
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (العمرة
إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) .6-
ومن فضائل الحج أن الحجاج والعمار وفد الله إن سألوه أعطاهم، وإن دعوه
أ وهم معانون في أداء النسك.7- كما أن الله يباهي بالحجاج ملائكته في صعيد عرفات.- آثار الحج:أولاً: آثار الحج في حياة الأمة الإسلامية:للحج آثار عظيمة على المجتمع المسلم في عقيدته ووحدته واقتصاده وجميع شئون حياته ومن أبرز آثاره في حياة الأمة الإسلامية ما يأتي:1- وصل حاضر الأمة بماضيها:من
آثار الحج الظاهرة أنه يصل حاضر الأمة الإسلامية بماضيها ويربط الجيل
الحاضر بالجيل الأول، وتاريخ البيت العتيق ضارب في أعماق الزمن منذ أن دعا
أبونا إبراهيم عليه السلام وأرسل نداءه الخالد على مر الزمن إلى أن يرث
الله الأرض ومن عليها (وأذن في الناس بالحج) .